تقنيات فيلر الشفاه: كل ما تحتاجين إلى معرفته


  • تشريح الشفتين

  • ما هي الشيخوخة؟

  • ما هي أفضل طرق تكبير الشفاه؟

  • ما هي التقنيات الأخرى الشائعة لتكبير الشفتين؟

  • ما هي أنواع حقن الفيلر التي يتم استخدامها في تكبير الشفتين؟

  • هل توجد أي أعراض جانبية لحقن الفيلر؟

  • هل يمكن الجمع بين حقن الفيلر وغيرها من عمليات التجميل الأخرى؟



تقنيات فيلر الشفاه

تعتبر الشفاه أحد الأجزاء الأساسية عند الحديث عن تقنيات تجميل الوجه. وبغض النظر عن نوع الجنس، فتظل الشفتان والعينان هما أجمل وأهم أجزاء الوجه. ومع ذلك، فإن الشفاه لا تحتفظ بشكلها وطبيعتها مع التقدم في السن.


قد تؤدي كثير من الأمور إلى نقص حجم الشفاه أو ظهور بعض من الثنيات الذقنية الشفوية والتجاعيد حول الفم. يمكن أن يحدث ذلك بسبب التقدم في السن أو التعرض لأشعة الشمس أو التدخين أو وجود عوامل وراثية. وفي بعض الحالات، يعاني بعض الأشخاص كذلك من عدم تناسق في الشكل أو شفاه رقيقة بشكل وراثي. وهذا يجعل تجميل منطقة الشفاه من بين أكثر الممارسات الطبية التي يتم استخدامها في العالم اليوم.

تحتاج عملية التجميل الناجحة إلى مهارات عالية المستوى واستخدام مزيج من الحقن والتقنيات الأخرى. هناك العديد من تقنيات حقن فيلر الشفاه والتي يمكنها المساعدة على تجميل شكل الشفتين وتحقيق نتائج مذهلة. سنتناول هنا بعض الطرق الفعالة لحقن فيلر الشفاه ولكن قبل ذلك، فسوف نحتاج إلى إلقاء نظرة موجزة على تشريح الشفتين وعملية الشيخوخة.


تشريح الشفتين

تتكون الشفتان من ثلاثة مناطق من الأنسجة وهي الشفة البيضاء ومنطقة الفيرميليون (الشفة الحمراء) وحافة الفيرميليون. وإذا قمنا بأخذ قطاع عرضي في الشفة، فسوف نجد أنها تتكون من طبقة الجلد ثم طبقة الدهون تحت الجلد يليها طبقة الدهون تحت المخاطية والعضلة المحيطية الدائرية والغشاء المخاطي الفموي. ويشكل الغشاء المخاطي الجاف النهاية الحرة للشفتين.


Anatomie of Lips, filler techniques

يقوم الشريان الوجهي بإمداد الشفتين بالدم من خلال الشرايين الشفوية (العلوية والسفلية)، مع اختلاف في تشريح وعمق هذه الشرايين الشفوية. يقع الشريان الأساسي داخل العضلات ويصبح سطحيًا أكثر حتى يقوم بإمداد أنسجة الشفتين.


قد يؤدي اختلاف تركيب أنسجة الشفتين إلى ظهور تغيرات مختلفة مع التقدم في السن. وقد يظهر ذلك حول منطقة الشفة كعلامات شيخوخة واضحة. وبالتالي، فإنه من المهم علاج هذه الأنسجة على حدة أثناء عملية تجميل الشفتين.


ما هي الشيخوخة؟

تعتبر الشفاه من الأجزاء الضعيفة والمعرضة للتأثر بالشيخوخة. حيث تظهر عليها بسهولة علامات التقدم في السن وتصبح أطول وأقل سمكًا كما يقل مستوى رؤية الأسنان الأمامية. تفقد حافة الفيرميليون كذلك نضارتها ووضوحها كما يصبح ما يعرف بقوس كيوبيد مسطحًا أكثر وتظهر علامات وتجاعيد حول الفم. كما تبدأ الثنيات الأنفية الشفوية في الظهور بوضوح.

تتضمن الشيخوخة حدوث عدة تغيرات في العضلات والبشرة والأسنان والعظام والدهون. حيث يؤدي التقدم في السن إلى تقليل الدعم الذي تقدمه عظام الشفتين مما يؤدي إلى قلة بروز الشفتين وانخفاض نسبة الأنسجة الرخوة. كما يعمل فقد الأسنان أو ضعفها بمرور الزمن على تقليل الجزء الرأسي للشفتين. وبالتالي فإن كل هذه التغيرات تؤدي في النهاية إلى التأثير على دعم الشفتين.


من الشائع ظهور تجاعيد في الجلد حول منطقة الشفاه حيث يقل سمك طبقة الأدمة كما تصبح منطقة الوصل بين البشرة والأدمة مسطحة وتقل قوة شد الجلد ويفقد مرونته كذلك. كما يتم إنتاج نسبة أقل من الدهون بواسطة البشرة في مرحلة الشيخوخة مما يؤدي إلى حدوث جفاف مزمن في الجلد.

حجز استشارة مجانية - فيللر الشفاه


تقنيات فيلر الشفاه: ما هي أفضل طرق تكبير الشفاه؟


توجد مجموعة كبيرة من الطرق المتاحة لتكبير الشفاه باستخدام تقنيات ومنتجات مختلفة. ولكن نتائج تكبير أو تجميل الشفاه تعتمد على تحقيق توازن بين المظهر الجذاب والجمالي والطبيعي.


يعتبر فيلر الشفاه أحد التقنيات الشائعة لتكبير الشفاه. يمكن لحقن الفيلر أن يساعد على تصحيح شكل الشفاه الرقيقة نتيجة عوامل وراثية أو تجميل حالة الشفاه التي فقدت شكلها أو حجمها مع التقدم في السن أو لأي أسباب أخرى. يقوم الجراحون الخبراء بالمساعدة في ذلك من خلال استخدام تقنيات فيلر الشفاه لاستعادة شكل الشفاه وقوامها الطبيعي.


تقنيات الفيللر، الشفاه الروسية، فيللر الشفاه

يتضمن العلاج بفيلر الشفاه عامة إجراء عملية تقييم دقيق لمنطقة الشفاه وإعداد خطة علاجية فعالة. كما يتضمن كذلك الاختيار الصحيح لنوع الفيلر المناسب وطريقة حقنه بما يضمن تحقيق نتائج ممتازة. توجد العديد من تقنيات فيلر الشفاه والتي سنقوم بمناقشتها في الأجزاء التالية:


ما هي أفضل تقنيات فيلر الشفاه؟


1. الشفاه الكلاسيكية


يساعد شكل الشفاه الكلاسيكية على إعطاء مظهر للشفتين يشبه شكل القلب. حيث تحتفظ منطقة قوس كيوبيد بشكلها الكامل والمميز في الشفتين العلوية والسفلية. كما تعمل على سحب الحواف ومنحهما بروزًا جماليًا من الجانبين. وبذلك تبدو الشفاه مثيرة وجذابة. وتكون النتيجة النهائية هي مظهر ممتلئ وتأثير سحري.


تختلف نتائج تقنيات فيلر الشفاه الكلاسيكية على حسب الأنواع المختلفة للوجه ومستوى التجميل المطلوب. على سبيل المثال، قد يكون لديكِ شكلًا جانبيًا رائعًا مع وجود بروز من ذقنك ووجهك. وفي هذه الحالة، فسوف تحتاجين إلى حقن فيلر يحافظ على تناسق شفتيكِ مع باقي وجهك.


2. الشفاه الروسية

إن تقنية فيلر الشفاه الروسية هي طريقة تجميلية لتكبير الشفاه وتكتسب شعبية متزايدة على مدار السنوات الأخيرة. حيث أن الاتجاه الحالي في عالم التجميل هو أن يكون شكل الشفتين طبيعيًا أكثر بعد العلاج بالفيلر. ويُعرف ذلك بتقنية "القليل أفضل" لأن كمية الفيلر التي يتم استخدامها في هذه الطريقة تكون أقل من معظم الطرق الأخرى. وبالتالي، فإنها أكثر الطرق التي يفضلها المرضى.

في هذه الطريقة، يساعد فيلر الشفاه على زيادة وضوح شكل منطقة قوس كيوبيد كما يعزز من شكل الشفة السفلية. ويكون الهدف العام لهذه التقنية هو تعزيز ارتفاع الشفتين. وبهذه الطريقة، فإن المسافة بين الذقن وقاعدة الشفة تكون أصغر لضمان إعطاء شكل جمالي مناسب.

إذًا، كيف يتم إجراء هذه العملية؟

تتضمن هذه الطريقة حقن فيلر حمض الهيالورونيك في منطقة قوس كيوبيد بالشفة العلوية ومركز الشفة السفلية. وبهذه الطريقة، يتم رفع اللون الأحمر للشفة إلى مستوى أعلى ويمنح مظهرًا أقصر لمنطقة النثرة. وبالمثل، يحدث هبوط في الشفة السفلية لتأخذ منحنى على شكل حرف "V" يمتد إلى الذقن.

يستخدم جراح التجميل المتخصص الطريقة المناسبة لمنح شكل متوازن بطريقة مثالية للشفتين. وفي نفس الوقت، يتأكد من الحفاظ على وضوح حافة الشفتين بشكل كافٍ. تعتمد تقنية الشفاه الروسية على مبدأ تحقيق التوازن والتناسب. وبالتالي، فيمكنك التأكد من عدم تكبير الشفتين بشكل زائد عن الحد وأنهما بالارتفاع المثالي بما يتناسب مع شكل وأبعاد الوجه.


يتم استخدام نفس أنواع الفيلر التقليدية في تقنية فيلر الشفاه الروسية، ولكن الطريقة المستخدمة تكون مختلفة. حيث تستخدم هذه التقنية كميات أقل من الفيلر وتغطي أجزاءً أكبر من الشفتين. يتم استخدام أدوات حقن بحجم أصغر لحقن هذه الكميات الصغيرة من الفيلر ويتم حقن الفيلر بشكل رأسي. وبالتالي، فيمكنكِ التأكد من التحكم في نتائج العملية بشكل أفضل لكي تحصلين على مظهر جذاب لشفتيك حتى تشعري بالثقة والجمال.

ومع ذلك، فإن هذه التقنية لها بعض السلبيات. حيث تؤدي إلى زيادة خطر التعرض للشعور ببعض الراحة والكدمات والتورم لأنها تتضمن نقاط حقن أكثر. ولكن هذه الآثار الجانبية تختفي بشكل تلقائي خلال فترة قصيرة. كما أنه من الأفضل عادة إذابة أي فيلر شفاه سابق قبل إجراء حقن فيلر جديد.

حجز استشارة مجانية - فيللر الشفاه


3. الشفاه الباريسية

إن تقنية الشفاه الباريسية متشابهة إلى حد ما لتقنية الشفاه الروسية. حيث يقوم الخبراء في هذه التقنية باستخدام فيلر البشرة لنحت الشفتين بشكل جمالي. وتستهدف هذه التقنية جزء الشفتين الذي يحدد حوافها. حيث يتم ملء هذه المناطق بمواد فيلر البشرة لتعزيز الحواف الخارجية للشفتين. تهدف هذه التقنية في البداية إلى رسم حواف ذات مظهر مميز وتحديد منطقة قوس كيوبيد.


كما يتم كذلك حقن كمية صغيرة من فيلر البشرة بشكل رأسي في منطقة الجلد من قوس كيوبيد إلى الأنف. وأخيرًا، يتم حقن فيلر البشرة في منطقة الفيرميليون. تعتمد كمية الفيلر داخل الشفتين وتوزيعها على احتياجات كل حالة. ويساعد حقن كمية فيلر أكثر في حواف الشفتين على الحصول على النتيجة المرغوبة في الشفة السفلية.


ما هي التقنيات الأخرى الشائعة لتكبير الشفتين؟

توجد بعض الطرق الشائعة الأخرى التي يتم استخدامها بواسطة خبراء التجميل. وعلى الرغم من أنها لا تستخدم على نطاق واسع مثل الطرق التي تم مناقشتها مسبقًا، ولكنها تحقق نتائجًا ممتازة كذلك. تشمل هذه التقنيات ما يلي:


تقنيات الحقن الخطية


هل توجد أي سلبيات لتقنيات الحقن الخطية هذه؟ نعم، هناك بعض السلبيات التي تؤدي إلى نتائج غير مرغوبة. حيث تكون بعض جرعات الفيلر معرضة لتغير مكانها والسقوط من الحواف. تتضمن هذه التقنيات ملء حواف منطقة الفيرميليون مما يؤدي إلى إعطاء الشفتين مظهرًا غير طبيعيًا يشبه شكل "فم البطة" حيث تتقلص الحافة الحادة لإعطاء مظهر شبابي أكثر.

تقنية توريد الشفاه بالفيلر


في هذه العملية، يتم استخدام سلسلة من عمليات الحقن لأجزاء مختلفة بواسطة حمض الهيالورونيك. تهدف هذه التقنية إلى منع تغير مكان الحقن أو ظهور بقايا محسوسة على البشرة. في البداية، يقوم المتخصص بالتأكد من أن نقاط الحقن في عملية توريد الشفاه بالفيلر تكون على منطقة الشفة البيضاء الغنية بالكولاجين. يساعد ذلك على تعزيز قوة منطقة الشفة البيضاء.



تختلف هذه الطريقة عن الطريقة التقليدية التي لا يتم فيها الحقن بشكل موازي لمحيط الشفة. يمكن لهذه الطريقة المباشرة أن تضمن أفضل تحكم في حجم وشكل الشفتين. حيث تكون كل جرعة حقن في هذه الطريقة عميقة بما يكفي للحد من مخاطر وجود جرعات حمض الهيالورونيك بشكل سطحي أو مرئي للغاية.


ما هي أنواع حقن الفيلر التي يتم استخدامها في تكبير الشفتين؟


إن أفضل أنواع الفيلر المستخدمة في الحقن هي الفيلر المعتمدة على حمض الهيالورونيك والتي تأتي في صورة هلامية. تشمل أشهر العلامات التجارية لفيلر حمض الهيالورونيك كلًا من جوفيديرم ألترا بلس إكس سي، الريستيلان و فيرسا..وغيرها من العلامات التجارية. يعتمد استخدام أي من منتجات الفيلر هذه على حقيقية أن حمض الهيالورونيك موجود بالفعل في أجزاء مختلفة من جسم الإنسان بما في ذلك الجلد ومنطقة الشفاه كما يوجد في طبقتي الأدمة والبشرة. ويعمل هذا الحمض على إبقاء البشرة لامعة وذات مظهر شبابي.


الشفاه الكلاسيكية، الشفاه الروسية، فيللر الشفاه