إزالة الوشم بالليزر: طريقة العمل وكل ما تحتاجين إلى معرفته

من الذي يمكنه الخضوع لعملية إزالة الوشم بالليزر في دبي؟

ما هي طريقة إزالة الوشم بالليزر؟

ما الوقت الذي يستغرقه إزالة الوشم بالليزر؟

ما الذي سيحدث معي أثناء جلسة إزالة الوشم بالليزر؟

عملية إزالة الوشم بالليزر

العناية بعد إزالة الوشم بالليزر

هل إزالة الوشم بالليزر مؤلمة؟

هل توجد أي آثار جانبية لإزالة الوشم بالليزر؟

ما هي تكلفة إزالة الوشم بالليزر في دبي؟

هل عملية إزالة الوشم بالليزر آمنة؟ هل توجد طرق بديلة لإزالة الوشم بخلاف الليزر؟


إزالة الوشم بالليزر

لقد أصبح الوشم جزءًا من الثقافة الشعبية السائدة في السنوات الأخيرة. فمن الصعب أن تجد أي من النساء، على اختلاف أعمارهن، لا تملك وشمًا واحدًا على الأقل. فالبعض يقوم برسم وشم لأنه رائج وعصري في هذه الفترة، بينما يستخدمه البعض الآخر للاحتفاظ بذكريات أو مناسبة أو أشخاص مميزين بالنسبة لهن على أجسامهن.


ومع ذلك، فهناك عدة أسباب تجعل إزالة هذا الوشم أمرًا ضروريًا مثل الحصول على وظيفة جديدة في مؤسسة تتطلب عدم وجود وشم أو إذا أردتِ إزالة شعار أو رمز أصبحتِ ترغبين في التخلص منه بمرور الوقت. قد تحتاجين كذلك إلى إزالة وشم قديم لرسم وشم آخر جديد.


لقد كانت عملية إزالة الوشم مستحيلة في الماضى أو كانت الطرق المتاحة لإزالته مؤلمة جدًا مع كثير من الآثار الجانبية المزعجة. ولكن الآن، أصبحت إزالة الوشم متاحة وفعالة أكثر من أي وقت مضى بفضل التطور التكنولوجي، حيث أصبح بإمكانك الآن الحصول على خدمات إزالة الوشم بتكلفة معقولة.


ومع ذلك، فقبل أن تقومي بحجز موعد لإزالة الوشم بالليزر، فيجب عليكِ فهم العملية بالكامل. يمكنكِ مواصلة القراءة لمعرفة تفاصيل أكثر عن إزالة الوشم بالليزر واتخاذ القرار المناسب لكِ.


من الذي يمكنه الخضوع لعملية إزالة الوشم بالليزر في دبي؟


إن إزالة الوشم بالليزر هي عملية آمنة على كل من يرغب في إزالة أي وشم في جسمه. ومع ذلك، فيجب أن يكون الشخص أكبر من 18 عامًا على الأقل وأن يكون في صحة جيدة بشكل عام حيث يساعد ذلك على منع حدوث أي مضاعفات أثناء إزالة الوشم بالليزر.

حجز استشارة إزالة الوشم بالليزر


ما هي طريقة إزالة الوشم بالليزر؟

يتضمن استخدام الليزر لإزالة الوشم تعريض المنطقة التي يوجد بها الوشم لنبضات ضوئية قصيرة المدى وعالية الطاقة لإزالة صبغات اللون الموجودة على الجلد. حيث تقوم أشعة الليزر بتكسير الألوان الموجودة على الجلد للتخلص من الوشم. تخرج بعض أجزاء الحبر الخاص بالوشم عبر سطح الجلد أثناء عملية إزالة الوشم. بينما يتم تكسير أجزاء الحبر المتبقية إلى حجم أصغر.


ونظرًا لأن إزالة الوشم يتضمن سلسلة من العلاجات، فإن هذه الأجزاء يتم تكسيرها أكثر فأكثر حتى تصبح غير مرئية على الجلد. يمكن لأشعة الليزر عادة إزالة صبغات اللون الأسود والأحمر على وجه التحديد. في حين لا يمكن إزالة صبغات اللون الأصفر والبني والأرجواني بالكامل عادة ولذلك فإن إزالتها تمثل تحديًا حتى باستخدام أفضل أنواع الليزر.

ويرجع سبب ذلك إلى أن صبغات اللون الأحمر والأسود يمكنها امتصاص الأطوال الموجية لأشعة الليزر بينما تتضمن الألوان الأخرى صبغات أكثر يمكنها الانتشار تحت الجلد. كما أنها تكون خفيفة جدًا كذلك مما يجعل قدرتها على امتصاص أشعة الليزر أقل. ومع ذلك، فهناك أجهزة ليزر مخصصة وفقًا لألوان الصبغات وذلك لإزالة أي وشم بطريقة فعالة.

إذا أردتِ توضيحًا تقنيًا أكثر، فإن عملية إزالة الوشم بالليزر تعتمد على نظرية التحلل الضوئي الحراري. حيث توضح هذه النظرية أن كلًا من الحرارة الناتجة عن أشعة الليزر ومدة التعرض لنبضات الليزر يساعدان على التخلص من الوشم. ويؤدي هذا التأثير الضوئي الحراري إلى ضرر بسيط للغاية على أجزاء الجلد المحيطة.

تساعد التأثيرات الضوئية الميكانيكية كذلك على إزالة الوشم عن طريق تكسير جسيمات الوشم من خلال نبضات لمدة جزء من الثانية. ثم يقوم الجسم بالتخلص من جسيمات الوشم الأصغر. وفي هذه الحالة، فإن خلايا الدم تحيط بهذه الجسيمات الأصغر وتحملها إلى الكبد الذي يقوم بدوره بالتخلص منها مع السموم والأجسام الغريبة الأخرى.


تخلصي الآن من الوشم الغير مرغوب به، إزالة الوشم بالليزر

ما الوقت الذي يستغرقه إزالة الوشم بالليزر؟

على الرغم من أن إزالة الوشم بالليزر هي عملية فعالة، ولكنها لا تتم في "موعد واحد فقط" حيث أنها تحتاج لعدة جلسات علاجية. فعلى سبيل المثال، يحتاج الوشم الذي يتم رسمه بطريقة احترافية إلى متوسط 6 -12 زيارة. كما أنكِ ستحتاجين دائمًا إلى فاصل زمني يُقدر بنحو 4 إلى 8 أسابيع بين الجلسات، حيث يساعد ذلك على إعادة تجديد الجلد حتى يمكن إزالة اللون من الجسم بواسطة الجهاز الليمفاوي. وبالتالي، فيمكنكِ توقع أن عملية إزالة الوشم بالليزر قد تستغرق من ستة أشهر إلى سنتين.

ومع ذلك، فإن هذا ليس الحال مع جميع الأشخاص. فالمدة التي تستغرقها عملية إزالة الوشم بالليزر تعتمد على عدة عوامل كما يلي:

  • لون (ألوان) الوشم

يلعب لون صبغة الوشم دورًا هامًا في تحديد مدى فعالية عملية إزالة الوشم بالليزر. تحتاج الألوان الداكنة عادة إلى عدد جلسات أقل من الألوان الفاتحة، وذلك لأن الألوان الداكنة أو السوداء تمتص الضوء أكثر من الألوان الفاتحة. ولذلك، فإن الليزر سيكون فعالًا أكثر في حالة صبغات الوشم الداكنة أو السوداء، بينما تكون الألوان الفاتحة عاكسة أكثر للضوء مما يجعل أشعة الليزر ترتد منها. وبالتالي، فإنه كلما كان امتصاص الضوء أقل، كانت عملية إزالة الوشم بالليزر أقل فعالية.

  • مكان الوشم

تسهل إزالة الوشم بطريقة أسرع في مناطق الجسم التي تتمتع بدورة دموية أكثر. وبالتالي، فإن الوشم الذي يكون بعيدًا عن القلب فإنه يحتاج لوقت أطول لإزالته. يمكنكِ ملاحظة أن الوشم الذي يكون في أجزاء مثل اليدين والقدمين فإنه يكون أصعب في إزالته ويحتاج لوقت أطول من الوشم الذي يوجد على منطقة الصدر أو الجذع.

  • ما هي المدة التي يبقى فيها الوشم؟

قد يكون الوشم دائمًا، ولكنه يختفي شيئًا فشيئًا بمرور الوقت. فكلما مر وقت أطول على الوشم، فإنه يكون أقل وضوحًا وسوف يحتاج إلى عدد جلسات أقل لإزالة الوشم.

وبشكل عام، فلا يمكنكِ التأكد مسبقًا من الوقت الذي تحتاجينه لإزالة الوشم تمامًا لأن الجلد وعملية الأيض قد يختلفان بشكل كبير من شخص لآخر. ولهذا السبب، فإنه من الضروري حضور جلسة مع متخصص لتحديد عدد الجلسات التي تحتاجينها قبل بدء عملية إزالة الوشم بالليزر.

ما الذي سيحدث معي أثناء جلسة إزالة الوشم بالليزر؟

توجد ثلاث مراحل أساسية في كل جلسة من جلسات إزالة الوشم بالليزر. سوف تحتاجين إلى فهم بعض الأساسيات اللازمة قبل عملية إزالة الوشم بالليزر وما يحدث أثناء الإزالة بالإضافة إلى العناية اللازمة بعد إنهاء العملية. لهذا يمكننا أن نلقي نظرة على كل مرحلة من هذه المراحل.


تعليمات ما قبل العملية

تبدأ كل جلسة لإزالة الوشم بالليزر بالاستشارة حيث يقوم أحد خبرائنا المختصين والمدربين بتقييم الوشم الخاص بكِ وتقديم المشورة اللازمة بخصوص عملية إزالة الوشم بالليزر. وقبل الذهاب إلى الموعد المحدد للجلسة، فسوف تساعدكِ التعليمات العامة التالية على الاستفادة من جلسة العلاج بأفضل شكل ممكن:

  • تأكدي من النوم بشكل كافٍ في اليوم الذي يسبق عملية إزالة الوشم.

  • قومي بالاستحمام باستخدام صابون مضاد للبكتريا.

  • تأكدي من إزالة أي شعر في منطقة الوشم.

  • تجنبي وضع علاجات للبشرة قبل عملية إزالة الوشم بأسبوع على الأقل وخاصة بالقرب من مكان الوشم.

  • لا تقومي باستخدام الشمع قبل أسبوع واحد على الأقل من إزالة الوشم لتجنب أي حساسية للبشرة.

  • تناولي طعامًا صحيًا قبل ساعات من الذهاب لتلقي العلاج.

  • تذكري ارتداء ملابس خفيفة حتي يمكن رؤية الوشم بسهولة.


حجز استشارة مجانية لإزالة الوشم بالليزر


عملية إزالة الوشم بالليزر

عند قيامك بزيارتنا، فإن هذا هو ما سيحدث معك:

  • سيتم إعطائك قناع واقي للعين لارتدائه.

  • يقوم الأطباء باختبار رد فعل بشرتك عند تعريضها لأشعة الليزر وذلك لتحديد مستوى الطاقة المناسب لاحتياجاتك.

  • يتم وضع كريم مهدئ أو مخدر موضعي على المنطقة التي سيتم علاجها.

  • يقوم الطبيب بعد ذلك بتوجيه نبضة قصيرة من أشعة الليزر عالية الشدة إلى منطقة الوشم باستخدام جهاز يدوي محمول.

  • بعد ذلك، تقوم أشعة الليزر بتكسير صبغات لون الوشم إلى أجزاء أصغر لإزالتها بسهولة.

  • بعد إكمال العملية، يقوم الطبيب بوضع أكياس ثلج على مكان الوشم لتقليل الشعور بالألم مع استخدام مضاد حيوي موضعي لمنع العدوى.



إزالة الوشم بالليزر

العناية بعد إزالة الوشم بالليزر


سيقوم الأطباء أو الفنيون المختصون بتقديم مجموعة من النصائح الخاصة بفترة ما بعد العلاج لمساعدتك على تحقيق نتائج إيجابية. في البداية، سيساعد كريم المضاد الحيوي الموضعي على زيادة سرعة عملية شفاء المناطق التي تم علاجها كما يمنع كذلك من حدوث عدوى أو يقلل من مخاطر حدوثها بنسبة كبيرة. يجب عليكِ كذلك تغيير الضُمادة المستخدمة لتغطية الجرح في كل مرة تقومين فيها بوضع الكريم.


كما أن الالتزام بالتعليمات التالية بعد العلاج سيساعد بشكل كبير على علاج منطقة الوشم وخاصة خلال أول أسبوعين من عملية إزالة الوشم بالليزر:

  • حافظي على المنطقة التي تم علاجها نظيفة وجافة في جميع الأحوال.

  • تأكدي من عدم ارتداء ملابس ضيقة حول منطقة الوشم.

  • تجنبي تعريض المنطقة التي تم علاجها لأشعة الشمس فوق البنفسجية.

  • لا تقومي بإزالة أي بثور أو قشور قد تظهر على المنطقة التي تم علاجها لتجنب تعرضها للعدوى.

  • من الأفضل تجنب بعض الأنشطة مثل الجري أو السباحة أو غيرها من التمارين الرياضية الشاقة لمدة أسبوع واحد بعد العملية.

  • قومي باستشارة طبيبك إذا كنتِ بحاجة لتناول أي أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية.


هل إزالة الوشم بالليزر مؤلمة؟


إن التفكير في أشعة الليزر وشدة الضوء الناتج عنها يثير الخوف والقلق في نفوس بعض ممن يرغبن في إزالة الوشم بالليزر. تتضمن عملية إزالة الشعر بالليزر الشعور ببعض الألم. ومع ذلك، فإن هذا الألم يكون بسيطًا جدًا. ونظرًا لأنكِ قمتِ برسم وشم على جسمك بالفعل، فيمكنك بالتأكيد تحمل هذا الألم الناتج عن إزالته. بل إن الكثير من المرضى يقارنون عادة بين الشعور أثناء إزالة الوشم وأثناء وضعه.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المراكز التي تقدم خدمات إزالة الوشم بالليزر تضع بعض المخدر أو المهدئ الموضعي على الجلد أثناء عملية إزالة الوشم. ونحن، في إيدن ديرما كلينيك، نحافظ على تخدير منطقة الوشم على مدار عملية الإزالة لمساعدة المرضى على التخلص من الوشم دون الشعور بأي ألم.


هل توجد أي آثار جانبية لإزالة الوشم بالليزر؟

يمكن توقع ظهور بعض الأعراض الجانبية بعد عملية إزالة الوشم. حيث تحدث بعض الأعراض الجانبية بسبب الاستجابة المناعية للجسم عند إزالة صبغة الوشم من الجلد كاستجابة طبيعية من جسمك. لذلك، لا تشعري با